الي كل المهتمين بالملتقى الأول للطلبة التشاديين في الخارج – تركيا

الي كل المهتمين بالملتقى الأول للطلبة التشاديين في الخارج – تركيا

 

بدأت تجهيزات الملتقى الأول للطلبة التشاديين في الخارج-تركيا، الذي ينظمه اتحاد الطلبة التشاديين بتركيا وقبرص، منذ شهر ابريل من العام الجاري وقد لقيّت الفكرة قبولا واسعاً من قبل معظم الطلبة الذين يدرسون في الخارج وكذلك من داخل تشاد. وقد شارك عدد كبير من الطلبة ببحوث علمية  في مجالات عدة بهدف البحث عن حلول للقضايا الشائكة في بلادنا الحبيبة. وقد أعلن منذ البداية ان الملتقى سيقام في مدينة إسطنبول التركية، في شهر أغسطس وبالتحديد في التاريخ ما بين 11-13/ 08 /2018 وعليه قام الاتحاد بالتجهيزات اللازمة لتنظيم الملتقى في وقته المحدد.

وفي اليوم التاسع من هذا الشهر علمنا بقدوم  رئيس الجمهورية ادريس ديبي اتنو إلى تركيا لحضور مراسم تنصيب رئيس الجمهورية التركية رجب طيب اردغان، وبمناسبة هذه الزيارة قام الاتحاد مع عدد كبير من الطلبة التشاديين بتركيا باستقبال الرئيس بطريقة تليق به ومن ثم طُلِب لقاء مع فخامته وتم القبول، وفي أثناء اللقاء قام الاتحاد بدعوة رئيس الجمهورية لحضور الملتقى وسُلِّمت له جميع الأوراق اللازمة ودعوة خاصة باسمه، وقد اهتم فخامته بالملتقى وشجع على هذه المبادرة الطيبة وقدم وصايا كثيرة حول مستقبل البلاد ولكنه اعتذر عن الحضور بسبب تاريخ انعقاد الملتقى الذي لم يناسب جدوله، خاصة في يوم الاستقلال لانه يحتفل كالعادة في البلاد ولكن وعد الاتحاد بان وزير التعليم العالي سيمثله في الملتقى.

40 باحثا هم من ارسلوا ملخصات بحوثهم من أصلا 81 شخصا الذين قاموا بملئ استمارة التسجيل. كثير من الباحثين لم يتمكنوا من إرسال بحوثهم الكاملة في الوقت المحدد. وعليه فإن اللجنة العلمية التي هي المسؤولة عن تقييم ومتابعة البحوث لم تتمكن من دراسة البحوث في الزمن المحدد.

كما وردتنا طلبات عدة من دول مختلفة لتمديد الوقت حتى يتمكنوا من اكمال بحوثهم. كما ان إجراءات التأشيرة التركية في معظم الدول  تستغرق ما بين 3 أسابيع إلى شهر.

ونظرا لدخول العام الدراسي الجديد في معظم الدول في وسط شهر سمتمبر وكذلك الاخذ بعين الاعتبار كل الجوانب  المذكورة أعلاه فان  لجنة التنظيم رأت ان تمديد موعد انعقاد الملتقى الي 6-7-8 من شهر سبتمبر من العام الجاري يصب في مصلحة الجميع.

وقد يزور رئيس الجمهورية ادريس ديبي اتنو تركيا في شهر سبتمبر القادم وفي حال وصوله الي تركيا في أيام الملتقى يتم دعوته ودعوة رئيس الجمهورية التركية رجب طيب ارغان ليحضرا افتتاح الملتقى.

يرجى من جميع الباحثين خارج وداخل تركيا بتفهم الوضع ونقوم معاً بيد واحدة لنجاح الملتقى وخدمة البلاد.

وشكراً على تفهمكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

Pour marque-pages : Permaliens.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.